هذا هو من غدر بـ«سقطرى» بعد نجاتها من أتون الحرب الطاحنة

الأسم
البريد الإلكتروني
إسم صديقك
بريد صديقك الإلكتروني