فعالية ذكرى مجزرة العرضي جامعة صنعاء

فعالية ذكرى مجزرة العرضي جامعة صنعاء

جامعة صنعاء تستضيف الفعالية التأبينية الثالثة لضحايا مجزرة العرضي


اقيمت اليوم في كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة صنعاء الفعالية التأبينية الثالثة لضحايا مجزرة العرضي .

 

وفي الافتتاح أكد رئيس جامعة صنعاء الدكتور فوزي الصغير أن الذكرى الثالثة لمجزرة العرضي تأتي لتذكر بأبشع المجازر التي ارتكبت، والتي ستظل محفورة في ذاكرة الانسان اليمني الصامد في وجه العدوان.. مشيراً إلى أن الارهاب الذي شهده العالم من خلال التسجيلات المصورة من مستشفى العرضي يوم الخميس 5 ديسمبر 2013م تؤكد بشاعة وحقد الارهاب الذي لم يفرق بين الأطباء والمدنيين والعسكريين.

 

 

وقال :"أن الجرائم المرتكبة من خلال الإرهاب الجماعي الذي يرتكبه العدوان السعودي ضد أبناء الشعب اليمني ببشاعة ووحشية لم يشهد لها العالم مثيل ، ولازال يحاصر ويقصف منازل الأبرياء والمدنيين بنفس الطريقة التي استخدمها الإرهاب في جريمة العرضي في ظل تواطؤ وصمت مريب للمجتمع الدولي".. وشدد الدكتور فوزي الصغير على ملاحقة مرتكبي هذه الجرائم الارهابية التي طالت المستشفيات والجامعات والمقار الحكومية باعتبارها جرائم لا تسقط بالتقادم.

 

 

من جانبه اعتبر مدير مستشفى الدفاع العرضي الدكتور ابراهيم الشامي أن الجريمة البشعة التي ارتكبت بحق الكادر الوظيفي الطبي لازالت ترتكب وتتكرر بأبشع صورها من خلال قصف العدوان السعودي للمستشفيات والمساكن بشكل يومي وفي مختلف المحافظات وعلى مرأى ومسمع من العالم أجمع والمنظمات المعنية بحقوق الانسان في العالم .

 

وألقيت في الفعالية التي حضرها رئيس دائرة التوجيه المعنوي العميد يحيى المهدي وتخللتها فقرات انشادية وريبورتاج عن شهداء الحادثة ومعرضاً رمزياً في باحة الكلية عدد من الكلمات التأبينية أكدت جميعها ضرورة الاهتمام والرعاية بأسر الشهداء. 

 

بعد ذلك توجه المشاركون في الفعالية التأبينية إلى موقع الجريمة في مستشفى العرضي ووضعوا اكليلا من الزهور بعد قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص