حرية الصحافة

حرية الصحافة

مركز دراسات : 53 حالة انتهاك للحريات الاعلامية في اليمن خلال 4 أشهر

رصد مركز الدراسات والإعلام الإقتصادي 53 حالة إنتهاك ضد الصحفيين ونشطاء التواصل الإجتماعي، خلال الفصل الثالث من العام الجاري..موضحاً أن أكثر من 17 صحافياً لا يزالون مختطفين في سجون مليشيا الحوثي وصالح، وتنظيم القاعدة، ويتعرضون لعمليات تعذيب من أكثر من سنة.

 

 

وقال المركز في تقرير الإنتهاكات للحريات الإعلامية “أن الإنتهاكات توزعت بين حالات قتل وإختطاف وإصابة وتهديد ومحاولة قتل وتفجير وإقتحام ونهب منازل ومؤسسات إعلامية و إعتداء بالضرب، وحجب مواقع إلكترونية”.

 

اقرأ ايضاً :  قوات التحالف تفاجئ الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري بهذا الاعلان !

 

وعبر التقرير عن قلقه المتزايد في إستمرار الإنتهاكات التي تتعرض لها الحريات الإعلامية، والتي راح ضحيتها 2 من الإعلاميين خلال الربع الثالث من العام الحالي.

 

 

ووفقاً للتقرير ، فقد بلغت حالات القتل خلال فترة التقرير 2، و12 حالة إصابة، و10 حالات إختطاف، و7 حالات إعتداء، و7 حالة تهديد، و2 حالات فصل عن العمل، وحالة واحدة لكل من إيقاف راتب وفصل من الجامعة وسرقة حقوق ملكية، وحالة تحريض وتفجير منزل ، و2 حالات حجب مواقع الكترونية ، و2 حالات اقتحام منزل ، و2 حالات محاولة اغتيال.

 

 

وأوضح التقرير أن 17 صحفياً لا يزالون مختطفون لدى مليشيا الحوثي وتنظيم القاعدة، أغلبهم منذ العام الماضي ويتعرضون للتعذيب المستمر، في الوقت ذاته يعيش المجرمون بحرية تامة ويستمرون في ممارسة الإنتهاكات ضد الصحفيين والناشطين.

 

 

ودعا مركز الدراسات والإعلام الإقتصادي للإفراج الفوري عن الصحفيين المختطفين الذين ليس لهم ذنب سوى نقل الحقيقة، كما دعا المنظمات المحلية والدولية للتضامن مع الصحفيين اليمنين ومساعدتهم في تجاوز والتخفيف من المخاطر التي تواجههم خلال ممارستهم لمهامهم الصحفيين.

 

اقرأايضاً:  طريقتان مذهلتان تُخلصكم من تسوس الأسنان في 5 دقائق فقط!


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص