الفنانون اليمنيون ضحايا الاضطرابات الأمنية.. الجرادي وسرحان أنموذجاً

 

يماني نت - خاص


لم تستثني الأزمة الدائرة في اليمن أحد، بحيث وصلت فوضاها الدموية إلى حياة الكبير والصغير، بما في ذلك الفنانين والمغنيين.


أمس الأول، سقط فنان يمني شاب مضرجاً بدماه، بعد أن استهدفه رصاص مسلح في حفل زفاف بالعاصمة صنعاء.


مصدر مطلع أكد ان الفنان اليمني الشاب نادر الجرادي قتل في وقت مبكر من فجر أمس برصاص مسلح عقب احيائه حفلة عرس في إحدى صالات الافراح في شارع الخمسين إلى الجهة الجنوبية من العاصمة صنعاء.

وأكد" أن الفنان تعرض لطلق ناري في القفص الصدري ما تسبب في وفاته على الفور".

وحسب المصدر فان التحقيقات الاولية تشير إلى أن خلافات بين أهالي العريس والفنان أدت إلى مقتل الجرادي من قبل مسلح ينتمى لعائلة العريس.


وأثار مقتل المغني الشاب جدلاً في مواقع التواصل الإجتماعي، فينما ذهبت مصادر إلى أن سبب مقتله يعود إلى رفض المغني الشاب تلحين شعار "الصرخة" التابع لجماعة الحوثي، أكدت أخرى أن الأمر يتعلق بخلافات على مستحقات المغني وفرقته الفنية بعد أن رفض أهالي العريش دفعها، ودخلوا بخلافات معه أدت إلى مقتله.

والفنان الجرادي أحد الفنانين اليمنيين الشباب ويحظى بشعبية واسعة، وله العديد من الالبومات الغنائية الشعبية اليمنية أهمها سلطان الهوى الذي يضم عديد أغاني باللهجة الصنعانية.


وكانت حادثة مماثلة لحادثة الجرادي، وقعت في محافظة إب قبل حوالي عام، بحيث قتل الفنان الشاب ماجد سرحان على يد مسلح بينما كان يشدوا بأغانيه في صالة "سبأ سورت" وسط محافظة إب. وكان سرحان مغنياً معروفاً في المجتمع الإبي بحيث يحيي حفلات الأعراس ويغني بصوته الشجي في المناسبات لكنه لم يكن قد أصدر ألبومات خاصة به نتيجة للظروف الإقتصادية، كما أكد للإعلام أحد المقربين من المغني الشاب.


وتزايدت مخاوف المهتمين من أن تأتي الحالة الأمنية المضطربة على ما تبقى من خيوط الفن والثقافة والأدب في البلاد، بحيث كانت الظروف السياسية والاقتصادية قد انعكست على رداءة واضمحلال الإنتاج الفني في السنوات الأخيرة.

 
وتعيش صنعاء فوضى أمنية، منذ سيطرة مسلحو جماعة الحوثي الشيعية على العاصمة قبل عام. واتخذت الجماعة إجراءات ضد الأغاني والمغنيين دفع بالكثيرين لمناهضتها لأسباب المساس الحريات العامة للناس. 


وكان مسحلون تابعون للجماعة داهموا صالة أفراح بالقرب من فندق "هلتون" بحي التحرير وسط العاصمة صنعاء، بعد أسابيع من سيطرتهم على صنعاء أواخر سبتمبر من العام الفائت، وأجبروا المغني على عدم الغناء، بحجة أنه مزعج للجيران فيما أرجع متابعون السبب الحقيقي إلى "الموقف الديني للجماعة من الأغاني ومن الموسيقى".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص