عاجل -

عاجل -

تاكيدا لما نشرناه .. البنك المركزي يكشف الجهة التي تعيق نشاطه باحتجازها امواله .. (صورة + نص البيان)

*عاجل .. في بيان توضيحي هام ..البنك المركزي اليمني يكشف الجهة التي تعرقل اداء مهامه*

 

كشف البنك المركزي اليمني في عدن، للمرة الأولى عن من يعرقل أداء مهامه متهماً ما اسماه "خلية التحالف" التي تقف وراء مثل هذه التصرفات. 

 

ويأتي ذلك تأكيداً لما نشره "يماني نت" مسبقاً عن وقوف دولة مشاركة ضمن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية التي تدخلت لإطلاق 22 مليار ريال يمني خلال أواخر يونيو الماضي . 

 

اقرأ على "يماني نت" مصادر تكشف سبب ضخ السعودية 22 مليار ريال للبنك المركزي اليمني في عدن .. (تفاصيل حصرية)

 

واتهم بيان اصدره بعد إجتماع له، (السبت 12 اغسطس)، برئاسة منصر صالح القعيطي محافظ البنك المركزي اليمني، "خلية التحالف" التي أوقفت توريد الأوراق النقدية المطبوعة منذ ابريل الماضي. 

 

اقرأ على "يماني نت" تعرف على مصير طاقم الطائرة الاباتشي الإماراتي التي اسقطت في شبوة (صور + تفاصيل)

 

وفي تلميح واضح لدولة الامارات العربية المتحدة أكد البنك المركزي اليمني استمرار تواصله مع التحالف العربي والمجتمع الإقليمي والدولي لتعزيز استقلالية وسيادة هذه المؤسسة وتجنيبها خطر الاوراق السياسية وتبعات الخلافات السياسية من قبل جميع الاطراف وأحترام إستقلال وسيادة الجمهورية اليمنية .

اقرأ على "يماني نت" لهذا السبب يشن أمير سعودي ونجل ملك سابق هجومه على «محمد بن زايد»

يماني نت ينشر نص بيان البنك المركزي اليمني :

  عقد مجلس ادارة البنك المركزي اليمني بكامل قوامه اجتماعه الدوري صباح اليوم السبت الموافق 12 / أغسطس 2017 م برئاسة معالي منصر صالح القعيطي محافظ البنك المركزي اليمني وقد إستعرض المجلس جدول أعماله حيث شملت مواضيع اجتماعه بند يتعلق بجداول توريد الاوراق النقدية المطبوعة من الريال اليمني في الخارج الى مقره الرئيسي في عدن وقد وقف المجلس أمام الصعوبات البالغة التي تواجه ترتيبات النقل والتوريد بسبب إعاقة إنزال هذه الاموال جوا الى مطار  عدن الدولي من قبل خلية التحالف لأسباب مجهولة منذ ابريل 2017 م ولعدد 13 رحلة تم الغاء تصاريح نزولها الى عدن وتوريدها الى خزائن البنك المركزي دون مبرر او تفسير واضح وفشل اللجنة الاشرافيه في تحقيق نتائج قراراتها في هذا المجال .

وقد عبر المجلس  عن  استغرابه واستيائه  البالغ من هذه العراقيل خاصة وانها تعيق البنك المركزي اليمني من القيام بوظائفه ووجباته قانونيا في توفير السيولة المناسبة والملائمة للاقتصاد اليمني وفقا لقانون البنك  المركزي اليمني (14) للعام 2000م  خاصة في مجال دفع مرتبات الموظفين في الجهاز الإداري بالدولة .

إن هذه العراقيل المصطنعة تسيئ الى سمعة البنك المركزي اليمني وادارته التنفيذية وتظهر قيادة البنك وكأنها فاشله في أداء مهامها وتحرم قطاعات واسعة من موظفي الجهاز الإداري للدولة من استلام مرتباتهم وتسبب للاقتصاد اليمني إختناقات خطيرة في توفير السيولة اللازمة ،وتلقي بتبعاتها السلبية على الجهاز المصرفي والاقتصاد اليمني عموما .

وأمام هذا الوضع قرر مجلس إدارة البنك المركزي اليمني إستمرار التواصل مع التحالف العربي والمجتمع الإقليمي والدولي من أجل تعزيز إستقلالية البنك المركزي اليمني واحترام أداءه لوظائفه القانونية ومراعاة استقلالية وسيادة هذه المؤسسة على الصعيد اليمني ، وتجنيبها خطر الاوراق السياسية وتبعات الخلافات السياسية من قبل جميع الاطراف وأحترام إستقلال وسيادة الجمهورية اليمنية .

والله الموفق.

بيان البنك المركزي اليمني ضد التحالف العربي

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص