البنتاغون الامريكي

البنتاغون الامريكي

«البنتاغون» في خبر صادم يكشف السبب وراء تمكن «القاعدة» من التوسع في اليمن ومايزال مستمر حتى الان ..(تفاصيل)

منذ أن أعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن التفجيرات التي هزّت الولايات المتحدة الأميركية في الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) عام 2011 والحملات العسكرية الأميركية مستمرة، في محاولة للقضاء على التنظيم الإرهابي الأخطر.


ولعل من بين أبرز الحملات التي تشنها أميركا ضد التنظيم حالياً تلك الجارية في اليمن، حيث يتعرض فرع «القاعدة» في الجزيرة العربية لسلسلة هجمات تستهدف تحطيم قدرته على تنسيق هجمات إرهابية خارجية، ومنعه من انتزاع مناطق تسيطر عليها حكومه هادي.


اقرأ ايضاً على "يماني نت" : «علي عبدالله صالح» يكلف نجل شقيقه «طارق» بالظهور اليوم من هذا المكان .. (صورة)
 

وقال الرائد جوش جاك، رئيس الشؤون الإعلامية في القيادة المركزية الأميركية التي تقود العمليات ضد التنظيم في اليمن، إن القوات الأميركية كثفت بالفعل هجماتها على معاقل «القاعدة»، وشنّت أكثر من 80 ضربة في الشهور الأربعة الماضية.


وأكد الرائد جوش، في حديث لـ«الشرق الأوسط»، حرصهم على عدم وقوع ضحايا أبرياء، مشيراً إلى «تنسيق مستمر» مع الحكومة الشرعية، بقيادة عبد ربه منصور هادي.


وقال المسؤول العسكري الأميركي: «لقد حققنا تقدماً، ولكن لا يزال أمامنا الكثير الذي يجب القيام به.


اقرأايضاً على "يماني نت" : ليست قطر أو الأمارات .. دولة عربية وحيدة أعلنت الأثنين أول أيام عيد الفطر المبارك ..


القاعدة في شبه الجزيرة العربية هي جماعة إرهابية هائلة لا تزال قادرة على مهاجمة بلادنا والمواطنين الأميركيين.


وتعمل القيادة اليمنية مع الحلفاء العرب لإزالة القاعدة في شبه الجزيرة العربية من محافظاتها»، وتابع أن «القوات الأميركية تقوم بعملياتها بدعم تام من حكومه هادي، وبالتعاون مع حلفائنا العرب».


ولفت إلى أن «الولايات المتحدة شنّت منذ 28 فبراير(شباط) أكثر من 80 ضربة ضد مقاتلي (القاعدة) والبنية التحتية ومواقع القتال والمعدات.


كما قامت القوات الأميركية بإزالة عشرات الإرهابيين من القاعدة في شبه الجزيرة العربية من ساحة المعركة، بما في ذلك أبو خطاب العولقي، أمير التنظيم الإرهابي في محافظة شبوة.


لقد كان العولقي قائداً بارزاً مسؤولاً عن التخطيط لهجمات إرهابية ضد المدنيين، وكان له تأثير كبير في التنظيم، كما كانت له علاقات مع كبار قادة الجماعة الآخرين، وكان متورطاً في التخطيط وقيادة الجهود لتفاقم عدم الاستقرار في جنوب اليمن».


وأضاف: «قتلنا أيضاً أبو أحمد العولقي، أحد كبار مسؤولي القاعدة في شبه الجزيرة العربية، الذي كان يعمل منسقاً للتفجيرات، بالإضافة إلى كونه زعيماً سابقاً لتنظيم داعش في شبوة.


اقرأ ايضاً على "يماني نت" : تكبيرات العيد بصوت شاب يمني قمة الابداع (فيديو و رابط تحميل النغمة بصيغة mp3 )


كما أطحنا بخطاب الوحيشي، وهو قائد آخر للتنظيم في محافظة البيضاء، وحذيفة الغايلي المتمركز في حضرموت، الذي يعتبر مسؤولاً عن تسهيل شحنات الأسلحة غير المشروعة، وأسامة الحيدرة، وكان نائباً لأمير (القاعدة) في عدن، بالإضافة إلى حارثة الوقري الذي كان مقاتلاً في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ووسيطاً للاتصالات مع مسؤول (القاعدة) العدني الذي قتل في غارة جوية أميركية في 2 مارس (آذار).


لقد كان العدني خبيراً ومنسقاً للتفجير في القاعدة في جزيرة العرب منذ فترة طويلة، وكان بمثابة أمير (القاعدة) في محافظة أبين.


كما قتل مع العدني المعتقل السابق في غوانتانامو ياسر السلمي الذي كان مسجوناً في خليج غوانتانامو (…) وإضافة إلى تلك القائمة، هناك أبو برزان المسؤول عن تهريب المقاتلين الأجانب إلى داخل اليمن، وسلطان الذهب وعبد الرؤوف الذهب».


الرائد جوش: «في السنوات الأخيرة، استفادت القاعدة في شبه الجزيرة العربية من المساحات غير الخاضعة للرقابة في اليمن للتخطيط، وتوجيه الهجمات الإرهابية ضد أميركا ومواطنيها وحلفائها في أنحاء العالم، وستواصل القوات الأميركية القيام بعمليات في اليمن ضد (القاعدة) لتحطيم قدرة هذه المجموعة على استخدام المساحات غير الخاضعة للرقابة، وتنسيق الهجمات الإرهابية الخارجية، والحد من قدرتها على الاحتفاظ بالأراضي التي تم الاستيلاء عليها من حكومه هادي في اليمن.


وسنركز على حرمان الإرهابيين من الملاذ الآمن في اليمن، وسنعمل مع الشركاء الراغبين في فعل الشيء نفسه».


اقرأ على "يماني نت" ويل أمه مسعر حرب .. قرقاش يوجه اتهامات جديدة بعد رد الخارجية القطرية 



وعن سقوط ضحايا مدنيين، قال: «لقد رأينا الإرهابيين في جزيرة العرب يختبئون وراء غير المقاتلين، ويقومون بوضع النساء والأطفال في طريق الأذى.


والقوات الأميركية تقدّر حياة الأبرياء، ونحن نضع حياتنا على الخط عندما ندخل ساحة المعركة للقضاء على الإرهابيين، وسنواصل بذل كل جهد ممكن لإبقاء غير المقاتلين في أمان دائم»، وتابع: «نتوقع أن تستغرق هذه العمليات المستمرة وقتاً طويلاً، فنحن نخوض معركة صعبة ضد عدو مصطنع، ونحن نواصل إحراز تقدم ضد (القاعدة)».


لتـصلك كـافة التفاصيل والاخبــار العـاجلة أولاً بأول تابعنا على صفحتنا .. [ يماني نت ]

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص