الدين الإسلامي.. والايدلوجيا الإسلامية..!



هناك فرق بين "الدين الإسلامي" و" الايديولوجيا الإسلامية".
الدين الإسلامي هو ما نعرفه من وصايا واخلاقيات وعبادات وتعليمات تتعلق بالجانب الروحي والأخلاقي للمسلم.
الأيديولوجيا الإسلامية هي التراكم الهائل لأفكار الإسلام السياسي الني ترى ان الإسلام أيديولوجيا شمولية: فهو دين ودولة، اقتصاد وسياسة، علم وفقه، عقيدة وقانون ونظام حياة شامل.
أول مؤسس للايديولوجيا الاسلامية هو أبو الاعلى المودودي الذي أعاد صياغة الإسلام على نمط الايديولوجيات الشمولية التي راجت في عصره كالفاشية والنازية والستالينية والماوية.
استورد المودودي مصطلحات الانقلاب والعنف والصراع اليسارية وزرعها داخل الفكر الاسلامي حتى تحول الاسلام على يديه الى "منهج انقلابي".
لكن قبل المودودي كان البنا قد أسس حركة الإخوان على نمط التنظيمات والأحزاب الشمولية، وهيأ البذرة لتحويل الإسلام الى أيديولوجيا شمولية تحتوي كل شيء وتلغي ما عداها.
بعدهما جاء سيد قطب ليجعل طروحات المودودي أكثر راديكالية ولتبلغ الايديولوجيا الإسلامية مداها في أفكاره عن جاهلية كل المجتمعات على الأرض، و حتمية إسقاط كل الانظمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وسيادة الإسلام وحده بالقوة.
في الإسلام الشيعي قاد علي شريعتي وبعده آية الله الخميني تحويل الإسلام الشيعي الى أيديولوجيا شمولية تدور حول الجهاد والثورة والعنف.
السياسة والحكم محور اهتمام الايديولوجيا الإسلامية. بالنسبة لها الدين سياسة والسياسة دين وكل حرف في القرآن سياسة!
الدين الإسلامي يقول ان الإسلام دين فقط، بينما الأيديولوجيا الإسلامية تقول ان الإسلام دين ودولة، حضارة وسياسية، اقتصاد وعلم نفس واجتماع وطب وفلسفة وادارة وكل شيء.
الدين الإسلامي يقول لا اكراه الدين، و الايديولوجيا الإسلامية تقول ان الجهاد جالة قتال دائمة حتى يدخل كل من على وجه الأرض الإسلام طوعا او كرها او يدفعوا الجزية مذلولين.
الدين الإسلامي يقول انتم اعلم بشؤون دنياكم، والايديولوجيا الإسلامية تقول أن الإسلام هو الحل، وأن النص يحتوي على كل الحلول وكل الإجابات وكل الأفكار.
لكن أخطر ما في الايديولوجيا الإسلامية هو مركزية فكرة الجهاد " الحرب الدينية الدائمة" الى درجة يصبح فيها الجهاد هو الاسلام، والإسلام هو الجهاد.
تسربت أفكار الايديولوجيا الإسلامية إلى المناهج ووسائل الإعلام، و أزاحت أفكار الدين الإسلامي، وصار العامة عاجزين عن التفريق بين الدين والايديولوجيا.
الأيديولوجيا الإسلامية هي الزاد الفكري والثقافي لحالة التوحش الديني التي تهدد رقابنا اليوم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص