وصية شهيد في المقاومة

 

 الشهيد علي بن علي حسين المبارزي من ابناء قرية ظهرة مليع مديرية حبيش محافظة إب ، استشهد في يوم 22 ديسمبر 2012 في نهم منطقة المنارة وهو يؤدي واجبه في الميدان ، صديقي الشهيد اتصل بي قبل ان يرتقي شهيداً بعدة ايام ، واوصاني اذا استشهد بأن اشتري ذخيرة بمبلغ ثلاثون الف ريال واسلمها لمخازن الاسلحة في مأرب ، واخبرني انه باع من الذخيرة التي كانت تسلمها له مخازن الجيش الوطني بمأرب بهذا المبلغ حيث كان اكثر الاحيان لايجد المصاريف فيضطر لبيع بعض من الذخيرة .

 

 

قلت لصديقي الشهيد مازحاًمعه عند اتصاله بي ، كنت اظنك ستوصي بالراتب حقك او بالبندق او ترسل لي مبلغ ثلاثون الف ريال ، ومش عارف انك توصيني ان اسدد عليك فأنت شهيد مخسر وانا هذه الايام ياصاحبي حراف طفران افتقد المصاريف الضرورية وتوفير لقمة العيش لي ولأهلي ووالدتي تعبانة وحالتي حاله ،،، ولكن اذا كانت هذه وصيتك لي فأبشر.... 

 

قال لي : يجب عليك تنفيذ وصيتي فتلك الذخيرة هي عليّ دين للجيش الوطني والمقاومة وانا لم استعملها في المكان الذي اعطوني اياها من اجله ، فقد بعتها مضطراً ولم استخدمها في مواجهة عصابة الانقلاب .

  اتصلت بالعميد احمد البحش رئيس المجلس العسكري قائد محور إب ، الذي يرابط حالياً في مواقع الشرف والفداء في جبهات مأرب ، واخبرته عن وصية الشهيد ، وتفاعل معي واوعدني ان المجلس العسكري سيقوم بتنفيذ الوصية ، وانا اشكر العميد البحش على هذا التفاعل مع شهداء المقاومة والاهتمام حتى بتنفيذ وصاياهم .

 هذه وصية شهيد ترك الدنيا وارتقى إلى ربه ، لم يوصي بأهله ولا ماله ، وانما اوصى بدين له للمقاومة والجيش الوطني ، استشهد وهو مبتسم ابتسامة الفرح والفوز بما عندالله ، هذه الوصية كافية لنعرف ان هناك رجال في الميدان صدقوا ماعاهدوا الله عليه ، وصديقي الشهيد علي المبارزي منهم ، وياليتني قلت له عندما اتصل بي لا تنساني من شفاعتك يوم القيامة ، ولكنني للأسف نسيت .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص